Maria-Maryam-Mutter Jesus

220px-Maryamماريّا، مريم، أم يسوع

«ماري» المدعوّة «مريم» سواء بالعبرية أو بالعربية، هي المرأة الوحيدة المذكورة بالاسم في القرآن. تستمد مريم أهميتها في القرآن بفضل ولادتها لعيسى: «الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ» في سورة المائدة ٧٥

و«الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ» في سورة النّساء، ١٧١

و«عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ» في سورة مريم ٣٤.

حتى قبل ظهور الإسلام، فإنّ مريم، أم عيسى، كانت تَحظى باحترام كبير في العالم العربي:

«وَإِذْ قَـالَ الـلَّهُ يَـا عِيسَى ابْـنَ مَـرْيَـمَ أَأَنتَ قُـلْـتَ لِلنَّاسِ اتَّخِذُونِي وَأُمِّيَ إِلَـهَـيْـنِ مِـن دُونِ اللَّهِ… (سورة المائدة ١١٦).

هل يعني هذا البيان أن مريم، أم عيسى، تحظى بهالة من التبجيل الإلهي في القرآن الكريم؟ هناك رواية تحكي أنه كانت هناك صورة جدارية لمريم وطفلها في الكعبة المشرفة، وأنّ النبي محمدًا منع تدميرها.  وفي سورة المائدة: ٧٥ يمدح القرآن مريم بطريقة خاصّة: «أُمُّهُ صِدِّيقَةٌ».أطلق القرآن اسم «مريم» على إحدى سوره؛ وقد بلغ عدد آياتها ٩٨ آية. وتَرجع هذه السّورة للفترة المكّيّة (حوالي ٦١٥ م). وهذا معناه أنّ هذه السورة تعود إلى الأزمنة الأولى الّتي كان القرآن فيها أقرب نوعاً ما من المعتقد المسيحي. وهذه السّوَر الأولى تعلّم تعلّم  فضيلة محبّة الآخرين والصبر،   ففيها فهي تعرِض سلوكًـا إيجابيًّا جدًا تجاه المسيحيين، وخاصة تجاه الرهبان.خلال ذلك الوقت،  فإنّ النبي محمدًا، باعتباره معلّمًا متجوّلاً، لم يتكلم عن الطاعة أو عن النواهي، بل تكلّم عن الإيمان والتّأمّل في الخليقة وعن وحدانيّة الله.

وكان يواجه الاتهامات العدائية بطريقة متسامحة إلى حد ما.  خلال هذه المرحلة، كان ينظر إلى المسيحيّين واليهود باعتبارهم مؤمنين.

تغيّر هذا الموقف عندما هاجر محمد من مكة المكرمة إلى المدينة المنورة.

والجدير بالذّكر أن الرّوايات عن «أمّ عيسى» الواردة في القرآن تأتي من إنجيل يعقوب المنحول. سورة آل عمران ٢٥-٢٧ سورة الأنبياء ٩١  سورة التّحريم ١٢

سورة آل عمران ٤٢-٤٨  سورة مريم ١٦-١٧ وحسب سورة آل عمران ٥٩: فإنّ عيسي مخلوق بقوة كلمة الله الخلّاقة، ممّا يدلّ على أنّ فكرة تجسد الله غير مقبولة؛

وحيث إنّ عيسى مجرّد إنسان فإنّ أمّه مريم ليست والدة الإله. وحسب سورة مريم ٢٣-٣٠، فإنّ عيسى قد ولد في مكان بعيد تحت أحد أشجار النخيل. ومع أنّ مريم قد واجهت أخطار الموت  لكنّها نجت منها بطريقة رائعة بفضل الصبيّ الّذي يتحدّث في ذراعيها. في القرآن الكريم، تبدو مريم، أم عيسى، امرأة شجاعة  تقف في مواجهة الأفكار الشّائعة:

لذلك فإنّ قصّة حياتها وفقا للقرآن تُظْهِر أنّ الله فقط يمكن أن يكون حاكمًا  عادلاً حقا.

المصادر:

Normal
0
21

false
false
false

MicrosoftInternetExplorer4

/* Style Definitions */
table.MsoNormalTable
{mso-style-name:”Normale Tabelle”;
mso-tstyle-rowband-size:0;
mso-tstyle-colband-size:0;
mso-style-noshow:yes;
mso-style-parent:”";
mso-padding-alt:0cm 5.4pt 0cm 5.4pt;
mso-para-margin:0cm;
mso-para-margin-bottom:.0001pt;
mso-pagination:widow-orphan;
font-size:10.0pt;
font-family:”Times New Roman”;
mso-ansi-language:#0400;
mso-fareast-language:#0400;
mso-bidi-language:#0400;}

Welt und Umwelt der Bibel, der Koran und die Bibel 15/2000 Die bedeutenden biblischen Gestalten im Koran bei Professor Heribert Busse.

 

.