El Berba

Berba Panoramaإذا سافر أيّ شخصٍ من القاهرة على الطريق الصحراوي الغربي في اتجاه أسيوط لابدّ له أن يمرّ مباشرة
ويخترق قرية البربا الكبرى. «بربا» هي كلمة يعود أصلها اللغويّ إلى لغة العصر الفرعوني، معناها معبد، أو مذبح أو مزار دينيّ. لم تَعُدْ هذه اللغة القديمة تُسْتَخدَم في الحياة ميّة إلّا في ليتورجية الكنيسة القبطية. ولذلك، فإن الأقباط يعتبرون أنفسهم أبناء الفراعنة الحقيقيّين. ويروى أنَّ “بربا” كانت في عهد الفراعنة المكان الذي كان كهنة المعبد يسكنون فيه مع زوجاتهم وأطفالهم. لذلك، لا ينطبق هذا الاسم على مكان واحد بل على أكثر من مكان. فحيث هناك معبد أو مزار ديني لابد أن تكون هناك «بربا». وتدعى قريتُنا «البربا الكبرى» لتمييزها عن الأماكن الأخرى الّتي تـسَمّى كذلك باسم «بربا» تقع بربا غرب المنيا في وادي النيل. مصر بلد يقع أساسًا في الجزء الشماليّ من افريقيا وتشكل قوة رئيسية في هذه القارّة السّوداء، وفي حوض البحر الأبيض المتوسط، والشرق الأوسط، وفي العالم الإسلاميّ. تطلّ مصرُ على البحر الأبيض المتوسط من جهة الشمال، وتجاور حدودها الشّماليّة الشرقيّة قطاع غزة واسرائيل، وتطلّ على البحر الأحمر من جهة الشّرق، وتجاور حدود السودان في الجنوب وحدود ليبيا في الغرب، وتتمتّع في الوقت نفسه بروابط حيويّة مع آسيا وأوروبا. هذا يفسر تاريخ مصر الحافل بالأحداث، ويكشف عن تهافت القوى الكبرى في عالمنا في اقامة علاقات جيدة معها، حتى اليوم.يبلغ عدد سكان مصر لديها مليون نسمة يعيش منهم مليون في القاهرة وحدها. معظم المصريين يعيشون بِطُولِ نهر النيل وفي الدلتا. وتضم مصر كذلك مساحتين من الصحارى. قبل بناء السّدّ العالي في عام في عصر الرّئيس جمال عبد الناصر، كان نهر النيل البالغ طوله  كيلومتر يحمل مع موسم فيضانه السنوى ذلك الطّمي الّذي كان يجعل التّربة غنية وخصبة. بالنسبة للمزارعين كان هذا الطّميُ يعتبر مادّة ضروريّة لضمان إبقاء التربّة في حالة صالحة للزراعة. اليوم، صارت التّربة تعتمد على السماد الكيميائي بعد أن كانت عمليّة تخصيبها تتم بطريقة طبيعيّة عن طريق الطّمي الذي كانت الفيضانات محمّلة به. تنقسم البلاد إلى منطقة إدارية. في الوجهين القبلي والبحري هناك سبع عشرة منطقةً ريفيةً، تنقسم بدورها إلى إلى مدريريّة. كل مديريّة تضمّ مدينة أو مدينتَين وما يقرب من خمس إلى سبع مناطق ريفيّة. تتكوّن أيّ منطقة ريفية من ٣-٤ قرىً متصلةً بالقرية الرّئيسيّة. هناك قرية رئيسية تقع منها في الوجه البحريّ. نعيش في واحدة من القرى الرئيسيّة. يبلغ عدد سكّانها نسمة.