جماعة الحوار مع المؤمنين وغير المؤمنين

Aubagne

Aubagneأوبانيه

تتميّز هذه المدينة الصغيرة التي يصل تعدادها إلى خمسين ألف نسمة بتوافر عدّة امكانيات تتيح لنا أن نعيش موهبتنا الرّهبانيّة وننشرها على المحيطين بنا.

جماعة الحوار مع المؤمنين وغير المؤمنين: تعقد هذه الجماعة (الّتي تكوّنت بمناسبة سنة الكتاب المقدّس، في ٢٠٠٣،) اجتماعاتٍ شهريّة يشترك فيها كاثوليك، وبروتستانت، وإصلاحيّون، وإنجيليّون، وخمسينيّون، ويهود، ومسلمون، وبوذيّون، وغير مؤمنين.

هدف هذه الرّابطة مزدوج

التعرّف على الآخر وفهم الإيمان الّذي يحيا الآخر بفضله. لذلك فنتبادل الحوار ونزور أماكن العبادة المتنوّعة، ونشترك في الأعياد الدّينيّة المختلفة القيام ببعض النشاطات المشتركة، خاصّة في مجالات الشّباب.

مثلا: تنفيذ وزيارة معارض تشرح موضوعات مختلفة (مارتن لوثر كنج، أبرار فرنسا، إبراهيم، النّائمون السّبعة)

إلقاء محاضرات حول موضوعات مثل (الوراثة والقَدَر، الصّوفيّة)

عرض أفلام (قائمة على بطل واحد) أو أعمال مسرحيّة (أيّوب أو تخبّط البار، إله الصّلاح)، الخ … تعقبها، في كل مرّة، جلسة مناقشة مع المحاضرين والممثّلين بالإضافة إلى إتاحة عرض نفس الأعمال على شباب ثانوي وإشراكهم في إبداء أرائهم، الاشتراك في الاحتفال السّنوي بعيد السّلام في شهر سبتمبر والقيام برحلة سنويّة في شهر مايو  تجمع بين ١٥٠ و٢٠٠ شخص، تتاح لهم الفرصة فيها لمناقشة موضوعات مختلفة بعد تقسيمهم إلى مجموعات.

في أحد أيّام شهر فبراير، يجتمع عدد كبير منقسم إلى مجموعات للتناقش حول موضوعات كالشر والألم، ومعنى وجود الله بالنسبة لي، والعفو والمصالحة. والجدير بالذّكر، فإن نوتردام دي سيون اشتهرت في أوبانيه (Aubagne) بأنّّها رهبنة متخصّصة في الكتاب المقدّس وخبيرة قويّة في المسائل المتعلّقة بشعوب البحر الأبيض المتوسّط.

ولابد لنا هنا من الإشارة إلى أنّنا نضع تحت الدراسة مشروع زيارة القدس خلال ٢٠١٢.

الأخت جنفياف ڤاتين – بيرينيون من راهبات نوتردام دي سيون