«بات كول» = صَدَى الصّوت

Bat Kol

Bat Kol 2011

بات كول 2011

«بات كول» ٢٠١١

تأسّـس معهد «بات كول» (Bat Kol) (= صَدَى الصّوت) في ٨ أبريل ١٩٨٣ على يد الأخت مورينا فريتز من راهبات «نوتردام دي سيون» و ان انداسون في تورونتو بكندا وتم تسجيله في ١٩٩٢ كمنظمة غير هادفة للرّبح في أورشليم-القدس.

وقد صار المعهد الآن جمعيّة دوليّةً تضمّ نساءً ورجالاً مسيحيّين ملتزمين بدراسة كلمة الله في إطارها اليهوديّ وبالإفادة من هذه الدّراسة في فهم المسيحيّة بطريقة متّصفة باحترام لِكِلى التقليدين [المتوارثَيْن]. وقد أسّـس خرجين هذا المعهد مراكز تابعة له في الفيليپين، وجنوب أفريقيا، والهند، والولايات المتّحدة، وكندا، وأستراليا، وإيرلندا، والبرازيل وعدد من المحافل الدوليّة. كانت الدّراسة في معهد «بات كول» خاضعًة للإشراف الأكاديميّ المباشر مِـنْ قِـبَلِ معهد «راتيسبون» في القدس (منذ ١٩٨٧).
أمّا الآن، وبالرّغم من أنّ المعهد صار مستقلاً إلّا أنّـه يحافظ على الكثير من نفس المقرّر التعليميّ وعلى الكلّيّة الّتي كانت مرتبطة بـ «راتيسبون». رحلة معهد «بات كول في ٢٠١١ في شهر يوليو من كلّ عام، فإنّ معهد «بات كول» ينظّم خلال الشّهر رحلات مكثّفة تناسِـبُ مستويات الكورسات المختلفة في القدس، معتَرَفٍ بها في الجامعة الغريغوريّة في روما وكلّيّة «سان مايكل» في تورونتو وفي العديد من الجامعات الدُّوَلِيّة الأخرى.  [والجدير بالذّكر]، فإنّ تعبير «بات كول» تعبير عبريٌّ يعني «ابنة الصّوت». فهي ابنة صوت الله و مسكنها من اعلي الي ادني  الفكر الإنساني أو أدنى القلوب على الأرض.  فليس هناك مكان مغلق عليها يمنع تواجدها فيها.  وبعد تدمير الهيكل في أورشليم في ٧٠م، أحد أقدمينا صرّح: «لقد سمعت صوتًا إلهيًّا أشبه بهديل الحمام يقول: «الويل للأطفال بسبب خطاياهم»

Bat Kol 2011 excursion

بات كول 2011